عالم الانترنت -- التميز والابداع هم اساس النجاح

عالم الانتر نت -- يرحب بالزوار والاعضاء الجدد ويتمنى لهم وقت سعيد ومفيد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رد: إدمان الإنترنت وآثاره الجسدية والنفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب



عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: إدمان الإنترنت وآثاره الجسدية والنفسية   الجمعة مارس 13, 2009 9:11 pm


إدمان الإنترنت وآثاره الجسدية والنفسية ؟

-----------------------------------------------


يؤدي إلى العزلة وتغير المزاج وانقطاع العلاقة الأسرية




هناك إجماع بين العديد من الدارسين والباحثين على أن
تكنولوجيا الاتصال الحديثة، وفي مقدمتها «شبكة الإنترنت» قد فتحت عصراًجديداً من عصور الاتصال والتفاعل بين البشر، وفي وفرة المعلومات والمعارف التي تقدمها لمستخدميها. ولكن على الجانب الآخر هناك أيضا مخاوف مشروعة من الآثارالسلبية الجسدية والنفسية والاجتماعية والثقافية التي قد تحدثها.

ومع تزايدالإقبال على شبكة الإنترنت وسوء استخدامها متمثلا في قضاء وقت طويل في الإبحارفيها، ظهر ما يسمى «إدمان الإنترنت»، كظاهرة لا مجال لتجاهلها من قبل الدارسين والباحثين. ولذا فإن هناك اليوم العديد من الدراسات والمؤتمرات العلمية والدوريات المتخصصة، لبحث ودراسة الآثار النفسية والاجتماعية والجسمية لسوء استخدام شبكةالإنترنت.


* إدمان مرضي وظاهرة إدمان الإنترنت حديثة نسبياً. وتتعلق بالاستخدام الزائد عن الحد وغير التوافقي للإنترنت، والذي يؤدي لاضطرابات نفسية إكلينيكية يُستدل عليها بمجموعة من الأعراض. وقد تزايدت في الآونة الأخيرة البحوث النفسية التي تؤكد على أن الاستخدام المبالغ فيه لشبكة الإنترنت يسبب إدمانا نفسياً يشبه نوعاً ما في طبيعته الإدمان الذي يسببه التعاطي الزائد عن الحد للمخدرات والكحوليات. وجدير بالذكر أن «إدمان الإنترنت» لم يصنف بعد ضمن قائمة الأمراض النفسية المعروفة، حيث مازال الغموض يحيط بهذه الظاهرة، إذ لم يتفق أطباء النفس جميعاً على وجود «إدمان الإنترنت» كمرض قائم بذاته، حيث يعتبرالبعض أنه اشتقاق من حالات إدمان أخرى مثل الإدمان على الشراء أو المقامرة أو إدمان المواقع الإباحية.


ويذكر أن أول من وضع مصطلح «إدمان الإنترنت» Internet Addiction،هي عالمة النفس الأميركية كيمبرلي يونغ Kimberly Young، التي تعد من أولى أطباء النفس الذين عكفواعلى دراسة هذه الظاهرة في الولايات المتحدة منذ عام 1994.


وتعرف «يونغ» «إدمان الإنترنت» بأنه استخدام الإنترنت أكثر من 38ساعة أسبوعياً.
كما أنها قامت عام 1999 بتأسيس وإدارة «مركز الإدمان على الإنترنت» Center for Online Addiction لبحث وعلاج هذه الظاهرة، وقد أصدرت كتابين حول هذه الظاهرة هما «الوقوع في قبضة الإنترنت» Caught in the Net، و«التورط في الشبكة» Tangled in the Web. وكانت يونغ قد قامت في التسعينات بأول دراسة موثقة عن إدمان الإنترنت، شملت حوالي 500 مستخدم للإنترنت، تركزت حول سلوكهم أثناء تصفحهم شبكة الإنترنت، حيث أجاب المشاركون في الدراسة بنعم على السؤال الذي وجه لهم وهو: عندما تتوقف عن استخدام الإنترنت، هل تعاني من أعراض الانقطاع كالاكتئاب والقلق وسوء المزاج؟



وقد جاء في نتائج هذه الدراسة أن المشمولين في الدراسة قضوا على الأقل 38 ساعة أسبوعيا على الإنترنت، مقارنة بحوالي خمس ساعات فقط أسبوعياً لغير المدمنين. كما أشارت الدراسة أن من يمكن وصفهم بمدمني الإنترنت، لم يتصفحوا في الإنترنت من أجل الحصول على معلومات مفيدة لهم في أعمالهم أو دراساتهم ،وإنما من أجل الاتصال مع الآخرين والدردشة معهم عبر الإنترنت.



* أنواع وأعراض الادمان وتقسم «يونغ» إدمان الإنترنت إلى خمسة أنواع هي:

ـ إدمان الفضاء الجنسي Cyber***ual addiction أي مواقع الجنس الإباحية ****ography.


ـ إدمان العلاقات السيبرية Cyber-Relationship addiction أي التي تتم عبر الفضاء المعلوماتي Cyber Space،( مثل علاقات قاعات الدردشة Chat Room).


ـ إلزام الإنترنت Net-compulsion (مثل المقامرة أو الشراء عبر الإنترنت).


ـ الإفراط المعلوماتي Information overload (مثل البحث عن المعلومات الزائدة عن الحد عبرالإنترنت).


ـ إدمان ألعاب الكومبيوتر الزائد عن الحد Computer addiction.


اما أعراض حالة إدمان الإنترنت فتشمل عناصر نفسية واجتماعية وجسدية، تؤثر على الحياة الاجتماعية والأسرية للفرد.

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تلك الأعراض النفسية والاجتماعية لإدمان الإنترنت تشمل الوحدة، والإحباط، والاكتئاب، والقلق، والتأخر عن العمل، وحدوث مشكلات زوجية وفقدان للعلاقات الأسرية الاجتماعية، مثل قضاء وقت كاف مع الأسرة والأصدقاء.

والأعراض الجسدية تشمل التعب والخمول والأرق، والحرمان من النوم، وآلام الظهر والرقبة، والتهاب العينين. وعلى وجه الخصوص فإن زيارة المواقع الإباحية يؤدي للإثارة الجنسية والكبت الجنسي وظهور العديد من المشاكل الاجتماعية والأسرية. هذا بالإضافة لمخاطر الإشعاعات الصادرة عن شاشات أجهزة الاتصال الحديثة، وأيضاً تأثير المجالات المغناطيسية الصادرة عن الدوائر الالكترونية والكهربية.


أما عن تأثير استخدام الإنترنت الزائد عن الحد على الأطفال

فقد أشار العديد من الدراسات إلى أنه يؤدي للعزلة الاجتماعية، أواضطرابات في النوم، أو مشاكل دراسية واجتماعية، وذلك كنتيجة لدخول الأبناء أوالبنات ـ دون علم الوالدين ـ على المواقع الإباحية الممنوعة أو مواقع الدردشة، أوتوقفهم عن ممارسة أنشطة وهوايات أخرى كالقراءة وممارسة ألعاب رياضية، أو حدوث نوبات غضب وعنف عند محاولة الوالدين وضع ضوابط لاستخدام الشبكة، وهذا قد يؤدي بالبعض منهم للتحايل علي الآباء للدخول على الشبكة وقضاء أوقات طويلة لممارسة ألعاب الكومبيوتر.



إشكالية إدمان الإنترنت تكمن في أن معظم مستخدمي الإنترنت لا يعرفون حدود أو خطورة هذه الظاهرة، وبالتالي فهم عُرضة لخطرالإدمان دون أن يشعروا بذلك. ولذا، بدأت العديد من الجامعات ومراكز البحوث الأميركية بتعريف وتوعية الأفراد والطلاب بطبيعة إدمان الانترنت، من خلال عقد الندوات العلمية وتقديم المشورة على اعتبار أن إدمان الإنترنت لا يختلف عن غيره من أنواع الإدمان الأخرى.



للموضوع بقية تابع >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shero2011
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 693
العمر : 31
احترام القوانين :
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

مُساهمةموضوع: مميز   الأربعاء مارس 18, 2009 2:13 pm

موضوعك مميز بس الانترنت ادامنة للخير يبقى صح حتى لو كان متعب جسديا

_________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://worldnet.own0.com
 
رد: إدمان الإنترنت وآثاره الجسدية والنفسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الانترنت -- التميز والابداع هم اساس النجاح :: المنتدى الطبى :: قسم الصحة والجمال-
انتقل الى: